الديوان » العصر الايوبي » بلبل الغرام الحاجري »

قد آن أن أشكو إليك وتنصفا

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

قَد آنَ أَن أَشكو إِلَيكَ وَتُنصِفا

وَلَأَنتَ أَجدَرُ أَن تَرِقَّ وَتَعطِفا

مَوتُ الفَتى سِجنٌ فَكَيفَ وَفُرقَةٌ

خَطبانِ يوهي منهُما جَلدُ الصَفا

مَولايَ اِشفَيتَ العِدا بِجَفاكَ لي

سَل قَلبَكَ القاسي عَلَيَّ أَما اِشتفى

بَلَغَ الوُشاةُ مُناهُمُ في السَعيِ بي

وَلَقَد وَشَوا زوراً إِلَيكَ وَزُخرُفا

قالوا سَفاهاً قَد هَفَوتَ بِزَلَّةٍ

فَلِما اُلامُ وَلي لِسانٌ قَد هَفا

لا تَتَّهِمني في هَواكَ بِزَلَّةٍ

ما كانَ لي ذَنبٌ إِلَيكَ سِوى الوَفا

معلومات عن بلبل الغرام الحاجري

بلبل الغرام الحاجري

بلبل الغرام الحاجري

بلبل الغرام الحاجري هو حسام الدين عيسى بن سنجر بن براهم الحاجري , شاعر رقيق الألفاظ حسن المعاني تركي الأصل من أهل إربل ينسب إلى بلدة حاجر من بلاد الحجاز..

المزيد عن بلبل الغرام الحاجري