الديوان » العصر الايوبي » الحيص بيص »

أقول ودمعي مستهل وددتني

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

أقولُ ودمعي مُستهلٌ وددِتنُي

نُعيتُ ولم أسمعْ نعي المُظفَّرِ

كأنَّ شَبا مَطْرورةٍ فارسيَّةٍ

أصاب فؤادي من حديث المُخبِّرِ

فبتُّ قتيلَ الهمِّ والحزنِ بعده

وباتَ قتيلَ الذابلِ المُتأطِّرِ

نَعَوا فارس الخيل المغيرة في الضحى

ومُختلسَ الأرواح تحت السنوَّر

فتىً لم يكن جهماً ولا ذا فظاظة

ولا بالقطوب الباخل المتكبر

ولكن سَموحاً بالودادِ وبالنَّدى

ومُبتسماً في الحادث المُتنمِّرِ

سقى ابن أبي الهيجاء صائب مُزنةٍ

كفيضِ يديه الهاطل المُتَحدرِ

بكيتُ عليه حيث لم يُدرِكِ المُنى

ولم يرْوَ من ماءِ الحياةِ المكدَّر

وهَوَّنَ وجْدي أنه ماتَ ميتةَ ال

صريعاً بين مجدٍ ومَفْخرِ

كأنَّ دمَ النَّجلاء تحت بُرودهِ

لَطيمةُ مسكٍ في إِهابِ غضنْفرِ

معلومات عن الحيص بيص

الحيص بيص

الحيص بيص

أبو الفوارس، سعد بن محمد بن سعد بن الصيفي التميمي، الملقب شهاب الدين، أديب وشاعر وفقيه مشهور من أهل بغداد، كان من أعلم الناس بأخبار العرب ولغاتهم وأشعارهم، لقب بحيص..

المزيد عن الحيص بيص

تصنيفات القصيدة