الديوان » العصر الايوبي » الحيص بيص »

ضرب من الشعر قس الأولون إلى

ضربٌ من الشعر قسَّ الأولون إلى

تجويدهِ فغدا كالعيِّ ذو اللَّسنِ

حبستُه حيث لا كفوءٌ فيسمعهُ

كيلا أذيلَ عُلاهُ محبسَ البُدنِ

وجئتُ منهُ بغُرَّانٍ مُحبَّرةٍ

تمشي محاسنها زهواً إلى الحسَنِ

إلى أغرَّ غضيضِ الطرف يحسدُه

ماضي الحسام وسحُّ العارضِ الهتن

إذا سطا فسيوفُ الهند نابيةٌ

ويخجل الغيث من نُعماهُ والمِنَنِ

هو الكميُّ إذا ضاقَ الجدالُ ولم

يستبرقِ الحبرُ من عيٍّ ومن لَكن

يشفي النفوسَ جواباً غير مُلتبسٍ

إذا الفصيحُ من الإشكال لم يُبنِ

مُستشعرٌ من تُقى الرحمن تُلبسه

في السر والجهر فضفاضاً من الجُنن

أمات بالجود فقْر المُرْملينَ كما

أحيا بدائع علمٍ ميتِ السُّننِ

إنْ كان بالريِّ مَثْواهُ فمفخرهُ

حَلْيُ القبائل من قيس ومن يمن

معلومات عن الحيص بيص

الحيص بيص

الحيص بيص

أبو الفوارس، سعد بن محمد بن سعد بن الصيفي التميمي، الملقب شهاب الدين، أديب وشاعر وفقيه مشهور من أهل بغداد، كان من أعلم الناس بأخبار العرب ولغاتهم وأشعارهم، لقب بحيص..

المزيد عن الحيص بيص

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الحيص بيص صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس