الديوان » العصر الايوبي » الحيص بيص »

أبا الفوارس والأيام شاهدة

أبا الفوارسِ والأيامُ شاهدةٌ

أنت الجواد إذا ما عزَّتِ الديمُ

ما كنتُ مادحَ خِلٍّ غير ذي شرف

أبى لي المجدُ والعلياءُ والهِممُ

الخوف والمحْلُ مهزومان منك إذا

جرى بكفك بأس النَّصر والكرمُ

فحيثما كنت من أرضٍ فلا فرقٌ

يروعُ جاراً دنا منها ولا عَدمُ

من كفك الدهر في جدب ومُعترك

لا يُمسكان نوالٌ هاطلٌ ودَمُ

إذا شهدت الوغى رَوْعاءَ هائلةً

تخاذلت لك هام القوم والقِممُ

فهامةُ القرنْ قبل الضرب طائحةٌ

ومهجة الذِّمر قبل الطعن تُخترمُ

طبعت سيفك من عزم خُصصت به

وعامل الرُّمح من رأيٍ لهُ حكمُ

فقاطعٌ وسيوف الهند نابيةٌ

ونافذٌ ونحور الحُمْسِ تنقصِمُ

ومن كمثل حسام الدين في رهَجٍ

واللأمُ يُخْرقٌ والخطِّيُّ ينحطمُ

طلق المُحيا ووجه الشمس منكسف

تبكي السيوفُ دماءً وهو مُبتسمُ

سهل الخلائق ما من وده مللٌ

يُقصي الصحاب ولا في طبعه سأم

نارٌ من السخط للأعداء محرقةٌ

وموردٌ من نوالٍ ماؤهُ شَبِمُ

تُثْني عليه تميمٌ وهي من علمتْ

عُلياً كنانةَ أنَّ المجد عندهُمُ

معلومات عن الحيص بيص

الحيص بيص

الحيص بيص

أبو الفوارس، سعد بن محمد بن سعد بن الصيفي التميمي، الملقب شهاب الدين، أديب وشاعر وفقيه مشهور من أهل بغداد، كان من أعلم الناس بأخبار العرب ولغاتهم وأشعارهم، لقب بحيص..

المزيد عن الحيص بيص

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الحيص بيص صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس