الديوان » العصر الايوبي » الحيص بيص »

أمنع الأحياء بأسا وحمى

أمْنعُ الأحياءِ بأساً وحِمىً

وأجَلُّ القومِ مسْعىً ونِجارا

ذُخرُه الحمدُ اذا ما غَيْرُهُ

جعلَ الذُّخْرَ لُجَيْناً ونُضارا

يفضلُ السُّحْبَ نوالاً وندىً

ويفوقُ الشمس ذكْراً واشْتهاراً

تلْتقي منهُ شُجاعاً فَرِقاً

يرهَبُ العارَ ولا يخشى الخِطارا

نارُ بأسٍ فاذا نادمْتَه

كان سلْسالَ بَرودٍ أو عُقارا

وأنيسٌ بالعُلى مُسْترسلٌ

فاذا العارُ دَنا كانَ نَوارا

شرفُ الدين الذي في مَهْدهِ

حازَ اشْتاتَ المعالي والفَخارا

يُتَّقى هاجِسهُ في سُخْطهِ

ويُرى الموتَ صريحاً اِنْ أشارا

معلومات عن الحيص بيص

الحيص بيص

الحيص بيص

أبو الفوارس، سعد بن محمد بن سعد بن الصيفي التميمي، الملقب شهاب الدين، أديب وشاعر وفقيه مشهور من أهل بغداد، كان من أعلم الناس بأخبار العرب ولغاتهم وأشعارهم، لقب بحيص..

المزيد عن الحيص بيص

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الحيص بيص صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الرمل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس