الديوان » العصر الايوبي » الحيص بيص »

رأيت مواسم الأيام طرا

رأيتُ مواسمَ الأيامِ طُرّاً

على الحالات من صومٍ وفِطْرِ

بفخْرِ الأمةِ الجَحْجاحِ نالتْ

مناقبها وحازت كل فَخْرِ

فعُجْتُ لها أُهَنِّئُها بخِرْقٍ

سَحيحِ الجودِ في عُسرٍ ويُسْر

يحامي الجار وشْكاً غيرَ بُطءٍ

ويُعطي المالَ دثْراً غيرَ نَزْرِ

يَزُرُّ قميصه بأساً وجوداً

على الهَوْلينِ من ليثٍ وبحرِ

حَوى أقصى المناقبِ والمَعالي

بمحمودَيْنِ من مسْعىً ونجْرِ

فجاء كنصْلِ سيفٍ هِنْدوانٍ

يُسرُّ برونقٍ منه ونصْرِ

كأنَّ مُحمَّداً جَوْنٌ مُسِفٌّ

يَصوبُ الأرض قطْراً بعد قطْرِ

إذا سَقَتِ الهَوامِدَ راحَتاهُ

تبدَّلَ غُبْرها منه بخُضْرِ

فعاشَ الصاحبُ الزاكي ثَناهُ

مُطاعَ القولِ في نهْيٍ وأمْرِ

معلومات عن الحيص بيص

الحيص بيص

الحيص بيص

أبو الفوارس، سعد بن محمد بن سعد بن الصيفي التميمي، الملقب شهاب الدين، أديب وشاعر وفقيه مشهور من أهل بغداد، كان من أعلم الناس بأخبار العرب ولغاتهم وأشعارهم، لقب بحيص..

المزيد عن الحيص بيص

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الحيص بيص صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس