الديوان » العصر الايوبي » الحيص بيص »

تبرع نصر بالزيارة والندى

تبرَّع نصْرٌ بالزيارةِ والنَّدى

وما زال بالإحسان مُبتدئاً نَصْرُ

فجاشَ عُبابٌ من ثناءٍ كأنهُ

غواربُ سيْل بالمَسايلِ أو بحرُ

وأقبلتِ الغُرُّ القَوافي أريجَةً

كِراماً لها في كل مجتمعٍ نَشْرُ

تُزفُّ لعز الدين طَوْعاً وإنما

تُزَفُّ إلى كُفْؤٍ مناقبهُ المَهْرُ

لفارس روعٍ يضرب الهام بالضحى

وتنهلُّ جَدْواهُ إذا حُبس القطرُ

وما سرَّني إلا ابتداءٌ عَدِمْتهُ

من الناس لا المالُ الشَّهيُّ ولا الوفر

ومن طلب الإحسان من غير كُلفةٍ

ولا طلبٍ فالصَّمتُ عن مدحه كفر

معلومات عن الحيص بيص

الحيص بيص

الحيص بيص

أبو الفوارس، سعد بن محمد بن سعد بن الصيفي التميمي، الملقب شهاب الدين، أديب وشاعر وفقيه مشهور من أهل بغداد، كان من أعلم الناس بأخبار العرب ولغاتهم وأشعارهم، لقب بحيص..

المزيد عن الحيص بيص

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الحيص بيص صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس