الديوان » العصر الايوبي » الحيص بيص »

أقوال له والزهو ينغض عطفه

عدد الأبيات : 9

طباعة مفضلتي

أقوالُ له والزهو يُنغضُ عِطْفه

وزينَتُه مَعْسولة وشَمائُلهْ

يُسيل الضواحي بالدماء وتُمتطي

إِلى غير روْعٍ جُرْدُه وصواهلهْ

أتفخرُ أن سُمِّيتَ عيداً وللعُلى

ببعدادَ عيدٌ ما تَغِبُّ نَوافِلُهْ

يسُرُّ بني الدنيا من الحول مرةً

إِلى الحوْل نزرٌ من ندىً أنت باذله

وسرَّ ابنُ حمادٍ بني الدهر دائماً

فلم يعْدُنا يوماً نَداهُ ونائلُهْ

وجئتَ عقرِ النيبِ وهو بعقْرها

وعَقْرِ أعاديهِ حدادٌ مَناصِلُهْ

فتى الحي وضَّاحُ الجبين مُشمرٌ

إِلى المجدِ تشْقى نيبُهُ وعَواذلُهْ

تهابُ رئيس مُرهفة الظُّبى

ويحْسدُه دَرُّ الغِمامِ ووابِلُهْ

اذا اجتمع البحرانُ خُبْرٌ وخضرم

غَدا بهما اِفْضالهُ وفَضائلُهْ

معلومات عن الحيص بيص

الحيص بيص

الحيص بيص

أبو الفوارس، سعد بن محمد بن سعد بن الصيفي التميمي، الملقب شهاب الدين، أديب وشاعر وفقيه مشهور من أهل بغداد، كان من أعلم الناس بأخبار العرب ولغاتهم وأشعارهم، لقب بحيص..

المزيد عن الحيص بيص

تصنيفات القصيدة