الديوان » العصر الايوبي » الحيص بيص »

زرت الامامين عن قلب طويته

زُرْتَ الاِمامين عن قلبٍ طويَّتهُ

نقيَّةُ من قَذى الأهواءِ والكدرِ

ولم تزلْ زائراً بالفْعلِ ممتزجاً

بالقوم من غير تَرْحالٍ ولا سفرِ

سلكت في سَننٍ من وصف مجدهما

فكنت من قبلُ زَوَّاراً ولم تَزُرِ

أدناك عندهما الايثارُ عن سَغَبٍ

بالزَّاد ولنَّصرُ للمخذولِ في الغير

والحلم والبأس في سلْمٍ ومُعْتركٍ

ما بين مُصطلمٍ ضخمٍ ومُغْتفرِ

وشافِعاكَ هُما يومَ المعادِ اذا

كان المحقُون من هولٍ على خطرِ

اُثني بفضل رئيس الدين مُعْتقداً

أني بقولي وانْ أحسنتُ في حصَر

ويعجز الشِّعرُ عن اِدراكِ غايتهِ

من المعالي فاسْهابي كمُختصرِ

جَمُّ الرمادِ يُباري الشمس موقده

اذا الكواكبُ للسَّارين لم تُنِرِ

لا يبْتغي للقِرى عُذْراً ليمْنَعَه

ولا يحلُ اذا ما حَلَّ بالخَمَرِ

ولا يدُرُّ النَّدى منهُ بمسْألةٍ

لكن تبرُّعهُ يُغْني عن المَطَرِ

معلومات عن الحيص بيص

الحيص بيص

الحيص بيص

أبو الفوارس، سعد بن محمد بن سعد بن الصيفي التميمي، الملقب شهاب الدين، أديب وشاعر وفقيه مشهور من أهل بغداد، كان من أعلم الناس بأخبار العرب ولغاتهم وأشعارهم، لقب بحيص..

المزيد عن الحيص بيص

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الحيص بيص صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس