الديوان » العصر الايوبي » الحيص بيص »

هنيئا لك الأيام يا ابن محمد

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

هنيئاً لك الأيامُ يا ابن مُحمَّدٍ

مجاهيلُها من عامها والمَواسمُ

ولا زالَ للشهر الأصمِّ تَعاقُبٌ

إليك وعوْدٌ خيرهُ لكَ دائم

فمنك الحِما إِنْ أسلم الحيُّ جاره

ومنك الحَيا إنْ أخلفتنا الغَمائم

تهابُ سُطاهُ المشْرفيَّةُ والقَنا

وتحسدُ كفَّيه الثِّقالُ السَّواجِمُ

وينزلُ منك الجارُ في مُشمخرَّةٍ

تكِلُّ الخَوافي دونَها والقَوادمُ

إذا نازلَ الأعداء من أنت ناصِرٌ

فلا الخطبُ كرَّارٌ ولا الجيش هازم

وكلُّ امرىءٍ في الناس ساعٍ لشأنه

وشأنُ أبي الفضلِ العُلى والمكارم

توخَّى بهاء الدين مَسْعاةَ قومهِ

فنعْمَ عتيق المجدِ والمُتَقادمُ

فتىً كالصقيل العضب أما فِرندهُ

فزيْنٌ وأما حَدُّهُ فهو صارمُ

ومَنْ عضد الدين المُمدَّحُ أصلهُ

فكُلُّ أخي مجْدٍ لعَلْياهُ خادمُ

معلومات عن الحيص بيص

الحيص بيص

الحيص بيص

أبو الفوارس، سعد بن محمد بن سعد بن الصيفي التميمي، الملقب شهاب الدين، أديب وشاعر وفقيه مشهور من أهل بغداد، كان من أعلم الناس بأخبار العرب ولغاتهم وأشعارهم، لقب بحيص..

المزيد عن الحيص بيص

تصنيفات القصيدة