الديوان » العصر الايوبي » الحيص بيص »

أبا شجاع كمال الدين دعوة ذي

أبا شجاعٍ كمال الدين دعوةَ ذي

أُبيَّةٍ دونها الأرماحُ والقُضُبُ

إني مدحتكَ والآمالُ يُنغِضُها

إلى مكارمك المشهورة الطَّربُ

وما أجدتُ بقولي فيكَ قافيةً

حتى تحققتُ ديناً أنها تَجِبُ

فاعلم حقوقي فرضاً غيرَ نافلةٍ

واغنم ثناءَ هو العَلْياءُ والرُّتَبُ

فإنَّ مَطْلَ أمينِ الدين أغضبني

ومن تميمٍ يفرُّ الموت إنْ غضبوا

عدلت حتى التقى الضِّدان بينهما

وُدُّ التجانس لا ذُعرٌ ولا هربُ

أعْيا طوال القنا أحوالُ مفسدةٍ

ففرقتها بك الأقلامُ والكُتُبُ

يا ناسكاً ورعاً من غير ما رَجَبٍ

هناك دهرك إذ مجموعهُ رَجَبُ

وما برحتَ مُطاع الأمرُ ما طلعت

شمسٌ وأنبت روض الهامد السحبُ

معلومات عن الحيص بيص

الحيص بيص

الحيص بيص

أبو الفوارس، سعد بن محمد بن سعد بن الصيفي التميمي، الملقب شهاب الدين، أديب وشاعر وفقيه مشهور من أهل بغداد، كان من أعلم الناس بأخبار العرب ولغاتهم وأشعارهم، لقب بحيص..

المزيد عن الحيص بيص

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الحيص بيص صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس