الديوان » العصر الايوبي » الحيص بيص »

عجب الرجال لفارس

عَجِبَ الرِّجالُ لفارِسٍ

ما زالَ مَحْذراً قِراعُهْ

ما خاضَ قسْطَلَ مَعْركٍ

إِلاَّ تَهَيَّبَهُ شُجاعُهْ

أنَّى أقامَ على الخَسيفَةِ

واطْمأنَّ لها طِباعُهْ

وهو الذي ما زالَ يَسْبِ

ق شَدَّ سابقِهِ زَماعُهْ

يا غَبْنَ ساري الذِّكْرِ ذ

ي صِيتٍ تَعَلَّقَهُ رِباعُهْ

أوْطانُهُ لِشَقائِهِ

بالوادِ ضارِيَةٌ سِباعُهْ

فَضْلٌ تَوَحَّدَ ثمَّ أعُْ

جب منْ تَوَحُّدِهِ ضياعُهْ

معلومات عن الحيص بيص

الحيص بيص

الحيص بيص

أبو الفوارس، سعد بن محمد بن سعد بن الصيفي التميمي، الملقب شهاب الدين، أديب وشاعر وفقيه مشهور من أهل بغداد، كان من أعلم الناس بأخبار العرب ولغاتهم وأشعارهم، لقب بحيص..

المزيد عن الحيص بيص

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الحيص بيص صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر مجزوء الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس