الديوان » العصر الايوبي » الحيص بيص »

أسد الدين والنداء لغيرا

أسدَ الدين والنِّداءُ لِغَيْرا

نَ مَنيعِ الحِمى جَزيلِ النَّوالِ

كاشف الأغْبرينِ حربٍ وجدبٍ

بين صُفْرِ اللُّهى وبيض النِّصالِ

والذي تكْرهُ الغُمودَ ظُباهُ

فالغُمودُ الطُّلى بيومِ النِّزالِ

وَصَلَ الأشْقَرُ الكريمُ على ما

أنتَ فيهِ منْ فادِحِ الأثْقالِ

فارِهاً زانَهُ التَّبَرُّعُ والإِفْضالُ

فيه من غيرِ ذُلِّ سُؤالِ

فبعثْتُ المَديحَ نَشْرَ رِياضٍ

مُطِرَتْ بالغُدُوِّ والآصالِ

لِرَزينٍ في حَبْوَة السَّلْم ثبْتٍ

وجَريءٍ في الحربِ تحتَ العَوالي

معلومات عن الحيص بيص

الحيص بيص

الحيص بيص

أبو الفوارس، سعد بن محمد بن سعد بن الصيفي التميمي، الملقب شهاب الدين، أديب وشاعر وفقيه مشهور من أهل بغداد، كان من أعلم الناس بأخبار العرب ولغاتهم وأشعارهم، لقب بحيص..

المزيد عن الحيص بيص

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الحيص بيص صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس