الديوان » العصر الايوبي » الحيص بيص »

ان الوزارة وهي معتلج العلى

انَّ الوزارةَ وهي مُعْتلجُ العُلى

ومقامُ كلِّ مُسَوَّدٍ جحْجاحِ

نيطتْ بأبْلَجَ من ذؤابةِ هاشمٍ

جَمِّ المآثر ذي سُطاً وسَماحِ

نشوانَ من رجْعِ المَديحِ كأنما

في كلِّ قافيةٍ حُميَّا راحِ

فاستعصمَ الجاني بأتْلعَ مُشرفٍ

والمُسْتنونَ بهاطِلٍ سَحَّاحِ

بمُرزَّأ لم يألُ جُهْداً ساعةً

في فعلِ خيرٍ وارتْيادِ صَلاحِ

جودٌ كمُنبعقِ الغَمامِ ونجْدةٌ

ظلَّتْ تدُقُّ أسِنَّةَ الأرْماحِ

نكَّبْتُ عن سَننِ الفخار توكُّلاً

مِني على المُسْتبصرِ اللَّمَّاحِ

وعلمتُ أنَّ به أصيرُ إِلى العُلى

فأجدتُ فيه قلائدي وفِصاحي

وله اعْتناءٌ بالرِّجالِ أظُنُّهُ

ينْتاشُني عن موقفِ المُدَّاحِ

معلومات عن الحيص بيص

الحيص بيص

الحيص بيص

أبو الفوارس، سعد بن محمد بن سعد بن الصيفي التميمي، الملقب شهاب الدين، أديب وشاعر وفقيه مشهور من أهل بغداد، كان من أعلم الناس بأخبار العرب ولغاتهم وأشعارهم، لقب بحيص..

المزيد عن الحيص بيص

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الحيص بيص صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس