الديوان » العصر الايوبي » الحيص بيص »

طليق الوجه أغلب هاشمي

طليقُ الوجه أغلبُ هاشميٌّ

اذا ما سيلَ في جَدْب أنالا

كأنَّ جبينَه سيفٌ يمانٍ

أجادَ القَيْنُ صفحتَه صِقالا

خلائقُه اذا هيجتْ ذُعافٌ

وتضْحى في فُكاهتهِ زُلالا

اذا الأفكارُ حارتْ في مُلِمٍّ

من الحَدَثانِ جَلاَّهُ ارْتجالا

غمامُ ندىً اذا النادي حَواهُ

وليثُ وغىً اذا شَهدَ النَّزالا

تنكَّب عزْمُه خفْضَ المَساعي

فأرْضى المجدَ وافْترعَ القِلالا

شكرتكَ روضةً أُنُفاً وكانت

مَداساً للمناسِمِ أو مَجالا

وكيف أُطيقُ صمْتاً عن ثَناءٍ

وقد أوسَعْتني عِزّاً ومالا

وقد بقيَ المُهِمُّ فقلْ بَليغاً

ومِثْلُكَ لا أعلِّمهُ المَقالا

وقد ذهبتْ بصبري واجباتٌ

اِباءُ النَّفْسِ يمنعُ أنْ تُقالا

معلومات عن الحيص بيص

الحيص بيص

الحيص بيص

أبو الفوارس، سعد بن محمد بن سعد بن الصيفي التميمي، الملقب شهاب الدين، أديب وشاعر وفقيه مشهور من أهل بغداد، كان من أعلم الناس بأخبار العرب ولغاتهم وأشعارهم، لقب بحيص..

المزيد عن الحيص بيص

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الحيص بيص صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس