الديوان » العصر الايوبي » الحيص بيص »

لله ما أكرمها مطيا

للهِ ما أكرمَها مطيَّا

حملنَ جلْدَ القلبِ درامِيَّا

مُشَمِّراً للهوْلِ شَمَّريَّا

يحْضُنُ بحراً من دجى لُجيَّا

حتى وصلْنَ بالسُّرى عَليَّا

أبْلجَ سمح الكفِّ هاشميَّا

نَشْوانَ في الثَّناءِ أرْيحيَّا

سهلَ القياد مُصْعَباً أبِيَّا

يقظانَ في المُشْكلِ لوذعيَّا

يفِلُّ مِنْ عزْمتهِ الهِنْديَّا

يدقُّ من آرائهِ الخّطِّيَّا

تلْقاهُ خِرقاً في النَّدى كميَّا

اذا السَّحابُ أخْلفَ الظَّميَّا

كان لنا الوسْميَّ والوليَّا

معلومات عن الحيص بيص

الحيص بيص

الحيص بيص

أبو الفوارس، سعد بن محمد بن سعد بن الصيفي التميمي، الملقب شهاب الدين، أديب وشاعر وفقيه مشهور من أهل بغداد، كان من أعلم الناس بأخبار العرب ولغاتهم وأشعارهم، لقب بحيص..

المزيد عن الحيص بيص

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الحيص بيص صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الرجز


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس