الديوان » العصر الايوبي » المكزون السنجاري »

ألا هل إلى داري بوادي طويلع

عدد الأبيات : 4

طباعة مفضلتي

أَلا هَل إِلى داري بِوادي طُوَيلِعٍ

وَإِن بَعُدَت بِعدَ الرَحيلِ قُفولُ

وَهَل عائِدٌ فيها الزَمانُ الَّذي مَضى

قَصيراً فَلي حُزنٌ عَلَيهِ يَطولُ

وَهَل لِصَدى قَلبي إِلى وَردِ مَورِدِ ال

حِمى وَالشَرابِ السَلسَبيلِ سَبيلُ

وَهَل مِن هَجيرِ الهَجرِ لي بِظِلالِها

مَقيلٌ وَمِن سوءِ العِثارِ مُقيلُ

معلومات عن المكزون السنجاري

المكزون السنجاري

المكزون السنجاري

المكزون السنجاري حسن بن يوسف مكزون بن خضر الأزدي. أمير يعده العلويون والنصيرية في سورية من كبار رجالهم، كان مقامه في سنجار، أميراً عليها. ون ظم أمور العلويين ثم تصوف..

المزيد عن المكزون السنجاري