الديوان » العصر الايوبي » المكزون السنجاري »

من سره الإحسان منه وساءه

عدد الأبيات : 3

طباعة مفضلتي

مَن سَرَّهُ الإِحسانُ مِنهُ وَساءَهُ

قَولُ الإِساءَةِ كانَ عَبداً مُؤمِناً

وَمَن اِرتَأى لِيَرى الهُدى مِن رَبِّهِ

بِكِتابِهِ أَلفاهُ فيهِ مُبَيِّناً

وَمَن اِستَسَنَّ الرَفضَ لِلأَهوا

ءِ وَاِتَّبِعِ الإِمامَ الحَقَّ جانِبَهُ الخَنا

معلومات عن المكزون السنجاري

المكزون السنجاري

المكزون السنجاري

المكزون السنجاري حسن بن يوسف مكزون بن خضر الأزدي. أمير يعده العلويون والنصيرية في سورية من كبار رجالهم، كان مقامه في سنجار، أميراً عليها. ون ظم أمور العلويين ثم تصوف..

المزيد عن المكزون السنجاري