الديوان » العصر الايوبي » الحيص بيص »

وكنت أظن في أثواب نصر

وكنتُ أظُنُّ في أثوابِ نَصْرٍ

فتىً فَرْداً يُحامي أو يَجودُ

فلو لا أنْ بلوْتُ خِلالَ نَصْرٍ

وتجْرِبتي على الدَّعْوى شُهودُ

بصُرتُ بأيْهَميْ سَيْلٍ وخيلٍ

اذا طَرقَ الكَتائبُ والوفودُ

يُسيلُهما مِن الجاوانِ خِرْقٌ

لَبيقُ العِطْفِ مَسْعاهُ حميدُ

رشيدٌ في الطِّعانِ اذا العَوالي

مِن العُرَواءِ ضَلَّ بها الزُّنودُ

يموتُ الفارسُ المِقْدامُ منهُ

وتأمَنهُ الغَنائمُ والطَّريدُ

ويصدقُ وعْدهُ في مُعْتَفيهِ

اذا كَذَبَ البَوارقُ والرُّعودُ

ومَنْ بَطَلٌ كعزِّ الدين ثَبْتٌ

اذا ضَعُفَ المَذاكي والحَديدُ

هو الرِّئْبالُ منْ تحتِ العَوالي

ويومَ السَّلْمِ بَسَّامٌ وَدودُ

طلَبْتَ تَغزُّلي وأبَيْتُ اِلاَّ

ثَناءكَ اِنني صَبٌّ عَميدُ

وغادرتُ الهنودَ لِهِنْداونٍ

منازلُهُ الحُوَيْزَةُ لا الغُمودُ

معلومات عن الحيص بيص

الحيص بيص

الحيص بيص

أبو الفوارس، سعد بن محمد بن سعد بن الصيفي التميمي، الملقب شهاب الدين، أديب وشاعر وفقيه مشهور من أهل بغداد، كان من أعلم الناس بأخبار العرب ولغاتهم وأشعارهم، لقب بحيص..

المزيد عن الحيص بيص

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الحيص بيص صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس