الديوان » العصر الايوبي » الحيص بيص »

وقى الله أستار العلى من خزيمة

عدد الأبيات : 6

طباعة مفضلتي

وقى اللّهُ أستار العُلى من خُزيمَةٍ

صُروف الليالي واستمر لها السَّعْدُ

فثمَّ التُّقى الموروث والحسبُ الذي

إذا عُدَّ أحْسابُ الورى فهو العِدُّ

فرَعْتُمْ قِنان العِزِّ حتى أطاعكُمْ

وخافكُم بيضُ الصَّوارم والجرْدُ

وحُزتم شتيت الفخر حتى أتاكُمُ

بغايتهِ الغوْرُ المُباعِدُ والنَّجْدُ

ظلامُكُمُ صُبْحٌ بنارِ قِراكُمُ

وصُبحكم ليلٌ من النَّقْع مُسْوَدُّ

وإنَّ لكُمْ بين الدُّبَيْسين مفْخراً

إذا عُدِّدتْ أيامُه سَجد المَجْدُ

معلومات عن الحيص بيص

الحيص بيص

الحيص بيص

أبو الفوارس، سعد بن محمد بن سعد بن الصيفي التميمي، الملقب شهاب الدين، أديب وشاعر وفقيه مشهور من أهل بغداد، كان من أعلم الناس بأخبار العرب ولغاتهم وأشعارهم، لقب بحيص..

المزيد عن الحيص بيص