الديوان » العصر العثماني » الامير منجك باشا »

وكم طارحت من ورقاء تشدو

وَكَم طارَحَت مِن وَرقاء تَشدو

عَلى الشرفين بِالوادي السَعيد

تَقول أَعد إِذا أَصغيت شَجواً

وَإِن أَصغَت أَقولُ لَها أَعيدي

فَتَرحم لَوعَتي وَتَقول قَولاً

جَميلاً ما عَلَيهِ مِن مَزيد

أَلا يا نَسمة الأَسحار قُولي

لِفاتنة أَقلبَكِ مِن حَديد

أَطَلتِ عَذابَهُ وَأَسَأتِ حَتّى

بَكَتهُ اليَوم أَجفان الحَسود

قَتيل هَواكِ ما تَدعوهُ إِلّا

أَجابَتكِ العِظام مِن اللُحود

معلومات عن الامير منجك باشا

الامير منجك باشا

الامير منجك باشا

منجك بن محمد بن منجك بن ابي بكر بن عبد القادر بن ابراهيم بن منجك اليوسفي الكبير اكبر شعراء عصره من اهل دمشق من بيت امارة و رياسة انفق في..

المزيد عن الامير منجك باشا

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الامير منجك باشا صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس