الديوان » العصر الايوبي » الحيص بيص »

ماذا أقول إذا الرواة ترنموا

ماذا أقولُ إذا الرُّواةُ تَرَنَّموا

بفصيحِ شِعري في الإِمامِ العادِل

واستحسن الفُصحاءُ شأنَ قصيدةٍ

لأجَلِّ مَمْدوحٍ وأفْصحِ قائِلِ

وترنَّحَتْ أعْطافُهُمْ فكأنما

في كُلِّ قافيَةٍ سُلافَةُ بابِلِ

ثُمَّ انْثنوا غِبَّ القريض وصنْعِه

يتَسائلونَ عنِ النَّدى والنَّائلِ

هَبْ يا أميرَ المُؤمنين بأنَّني

قُسُّ الفَصاحةِ ما جوابُ السَّائل

معلومات عن الحيص بيص

الحيص بيص

الحيص بيص

أبو الفوارس، سعد بن محمد بن سعد بن الصيفي التميمي، الملقب شهاب الدين، أديب وشاعر وفقيه مشهور من أهل بغداد، كان من أعلم الناس بأخبار العرب ولغاتهم وأشعارهم، لقب بحيص..

المزيد عن الحيص بيص

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الحيص بيص صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس