الديوان » العصر الايوبي » القاضي الفاضل »

لا تقبلوا قول الوشاة فإنهم

لا تَقبَلوا قَولَ الوُشاةِ فَإِنَّهُم

كانوا لَنا في حُبِّكُم أَعداءَ

جاءَت خَواطِرُكُم إِلَيَّ فَجاءَها

بِالإِفكِ فَاِنصَرَفَت بِهِ إِذ جاءَ

هُوَ في الفُؤادِ إذا دنا وتناءى

ومناهُ أحسنَ أو إليَّ أساءَ

وإذا جرى فيه الحَديثُ جَرى لَهُ

دَمعي فَيَنقَلِبُ الحَديثُ بُكاءَ

قالوا بِقَلبِكَ مِنهُ شَيءٌ قَلتُ لا

بَل إِنَّ فيهِ لَعَمرُكُم أَشياءَ

يَقَعُ العِقابُ لِغَيرِ ذَنبٍ مِنهُمُ

وَلَرُبَّما وَقَعَ العِقابُ جَزاءَ

وَحَديثُ نَفسي بِالعِتابِ شَجاعَةٌ

فَحَصِرتُ عَن بَثِّ العِتابِ حَياءَ

ممّا مُنانا أَن تَعيشوا بَعدَنا

يا غادِرينَ وَأَن نَموتَ وَفاءَ

إِمّا عَصَينا فيكُمُ النُصَحاءَ

فبما أَطَعنا فيكُمُ البُرَحاءَ

أَنتَ المَليحُ وَذَلِكَ اِسمُكَ مُنيَتي

مِن يَومَ عَلَّمَ آدَمَ الأَسماءَ

يا ذا الَّذي أدعوهُ بِاِبني وَهوَ مَن

يَعصي البَنونَ لِحُبِّهِ الآباءَ

معلومات عن القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

المولى الإمام العلامة البليغ ، القاضي الفاضل محيي الدين ، يمين المملكة ، سيد الفصحاء ، أبو علي عبد الرحيم بن علي بن الحسن بن الحسن بن أحمد بن المفرج..

المزيد عن القاضي الفاضل

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة القاضي الفاضل صنفها القارئ على أنها قصيدة ذم ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس