الديوان » العصر الايوبي » القاضي الفاضل »

لم تعر جسمك علة بل صحة

لَم تَعرُ جِسمَكَ عِلَّةٌ بَل صِحَّةٌ

خَلَعَت عَلَيكَ نُضارَها لِلناظِرِ

مَن عابَ صُفرَتَهُ عَلَيكَ فَقُل لَهُ

أَيَكونُ أَشرَفُ مِن شِعارِ الناصِرِ

إِن كانَ مُلتَهِباً فَذاكَ لِطولِ ما

أَلِفَ الإِقامَةَ في غَليلِ خَواطِري

عَرَقٌ جَرى نَهراً مُحَيّاهُ بِهِ

كَصَحيفَةٍ قَد أُلقِيَت في كافِرِ

أَسُمَيرَةٌ مَسَّتهُ مِنها بِالأَذى

إِيّاكِ عَنهُ فَلا مَساسَ لِسامِري

معلومات عن القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

المولى الإمام العلامة البليغ ، القاضي الفاضل محيي الدين ، يمين المملكة ، سيد الفصحاء ، أبو علي عبد الرحيم بن علي بن الحسن بن الحسن بن أحمد بن المفرج..

المزيد عن القاضي الفاضل

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة القاضي الفاضل صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الكامل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس