الديوان » العصر الايوبي » القاضي الفاضل »

وقد ذكرت والتذكار جهدي

وَقَد ذَكَّرتُ وَالتَذكارُ جُهدي

وَقَد نادَيتُ لَو سُمِعَ النَداءُ

وَجِئتُ بِهِ وَقَد راحَ المُصَلّى

وَجِئتُ بِهِ وَقَد جاءَ المِشاءُ

وَقَد جَفَّت غِمارُ الوِردِ مِمّا

تَزاحَمَ في مَورِدِها الدَلاءُ

فَلَو لَم يُعفِني موسى كَموسى

مِنَ السُقيا إِذا صُدِرَ الرِعاءُ

وَلا يَمنُن عَلَيَّ فَلا اِمتِنانُ

لِمَن بِحَزائِهِ سُبِقَ العَطاءُ

وَما تَبقى العَطايا وَهِيَ كُيرٌ

وَقَد يَبقى وَإِن قَلَّ الثَناءُ

معلومات عن القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

المولى الإمام العلامة البليغ ، القاضي الفاضل محيي الدين ، يمين المملكة ، سيد الفصحاء ، أبو علي عبد الرحيم بن علي بن الحسن بن الحسن بن أحمد بن المفرج..

المزيد عن القاضي الفاضل

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة القاضي الفاضل صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس