الديوان » العصر الايوبي » القاضي الفاضل »

قالوا رأينا الأسود الصبر عادتهم

قالوا رَأَينا الأُسودَ الصَبرُ عادَتُهُم

فَقُلتُ أَبناءُ أَيّوبٍ وَلا عَجَبُ

الشارِبونَ كُئوسَ المَوتِ مُترَعَةً

وَلِلأَسِنَّةِ في حافاتِها حَبَبُ

وَالمُضرِمونَ لِنارِ الحَربِ لَيسَ لَها

إِلّا الرِماحُ وَأَضلاعُ العِدا حَطَبُ

اطلُبْ عَلى كُلِّ حالٍ مِنهُمُ وَإِذا

كانوا غِضاباً فَلا يَثني النَدى الغَضَبُ

لا تَشغَلِ الوَقتَ في تَسبيبِ مَسأَلَةٍ

فَلَيسَ كُلُّ عَطاياهُم لَها سَبَبُ

القَومُ هُم واصِلوا الأَرحامِ دَهرَهُمُ

وَبَينَ أَموالِهِم وَالمُعتَفي نَسَبُ

معلومات عن القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

المولى الإمام العلامة البليغ ، القاضي الفاضل محيي الدين ، يمين المملكة ، سيد الفصحاء ، أبو علي عبد الرحيم بن علي بن الحسن بن الحسن بن أحمد بن المفرج..

المزيد عن القاضي الفاضل

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة القاضي الفاضل صنفها القارئ على أنها قصيدة حزينه ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس