الديوان » العصر الايوبي » القاضي الفاضل »

وكم كان لي قدما قصيد ومقصد

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

وَكَم كانَ لي قِدماً قَصيدٌ ومقصدٌ

أَقاما عَلى وَعدٍ بِكُفأَينِ لِلمَجدِ

مَنازِلُ كانَت في اِنتِظارٍ لِساكِنِ

فَدونَكَ سُكناها عَلى الطائِرِ السَعدِ

وَلَم يَهدِني قَصدٌ إِلى قَصدِ مَدحِهِ

فَأُطنِبَ إِلّا أَن يَكونَ عَلى القَصدِ

وَمِن قَبلِهِ كُنّا نُرَجّيهِ لِلمُنى

فَأَمّا لِتَحبيرِ الثَناءِ فَمِن بَعدِ

عُلاً فَوقَ غياتِ المَقولِ وَمُنتَهى ال

ثناءِ وَوُسعُ الحَمدِ مِن أَوسَعِ الجَهدِ

معلومات عن القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

المولى الإمام العلامة البليغ ، القاضي الفاضل محيي الدين ، يمين المملكة ، سيد الفصحاء ، أبو علي عبد الرحيم بن علي بن الحسن بن الحسن بن أحمد بن المفرج..

المزيد عن القاضي الفاضل