الديوان » العصر الايوبي » القاضي الفاضل » زارت فزارك في الظلام ضياء

عدد الابيات : 6

طباعة

زارَت فَزارَكَ في الظَلامِ ضِياءُ

غَشِيَت بِهِ عَن لَمحِنا الرُقَباءُ

لَم تَبدُ شَمسُ الصُبحِ في جُنحِ الدُجى

إِلّا لِأَمرٍ تَحتَهُ أَنباءُ

مِن ثَغرِهِ وَحُلِيِّهِ وَنَسيمِهِ

ما لا تَقومُ بِكَتمِهِ الظَلماءُ

وَمَتى يَفوزُ بِما تَمَنّى عاشِقٌ

وَجَميعُ ما يَهوى لَهُ أَعداءُ

لَكَ مِن نَسيبي فيكَ رَوضٌ يانِعٌ

يَجري عَلَيهِ مِن دُموعي الماءُ

رَتَعَت جُفوني مِن سَناكَ بِجَنَّةٍ

فَتَبَوَّأَت مِنهُ بِحَيثُ تَشاءُ

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن القاضي الفاضل

avatar

القاضي الفاضل حساب موثق

العصر الايوبي

poet-alkadhi-alfadil@

684

قصيدة

3

متابعين

المولى الإمام العلامة البليغ ، القاضي الفاضل محيي الدين ، يمين المملكة ، سيد الفصحاء ، أبو علي عبد الرحيم بن علي بن الحسن بن الحسن بن أحمد بن المفرج ...

المزيد عن القاضي الفاضل

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة