الديوان » العصر الايوبي » القاضي الفاضل »

اغضض عنانك هذا منتهى السفر

اِغضُض عِنانَكَ هَذا مُنتَهى السَفَرِ

وَاِمدُد بَنانَكَ هَذا مُجتَنى الثَمَرِ

ها أَنتَ فَوقَ سَماءِ المَكرُماتِ فَزِد

عَفواً بِلا مِنَّةٍ صَفواً بِلا كَدَرِ

وَقَد بَدا لَكَ إِسفارُ القُبولِ عَلى

ثَلاثَةِ الوَجهِ وَالإِصباحِ وَالسَفَرِ

قُم سابِقاً بِثَناءٍ يُستَطابُ لَهُ

ما باتَ مُعتَلِجاً في خاطِرِ السَحَرِ

اغرُب فَمُذ كُنتَ لا تَأتي بِمُغرِبَةٍ

هَل جِئتَهُ عَن سِوى نُعماهُ بِالخَبَرِ

الجودُ أَمدَحُ مِمَّن قامَ يَمدَحُهُ

وَالناسُ ما سَمِعوا إِلّا مِنَ النَظَرِ

وَلا تَقُل عِندَ خَتمِ الشِعرِ تَمدَحُهُ

خُذها وَقُل لا تُؤاخِذها بِذا الحَصَرِ

معلومات عن القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

المولى الإمام العلامة البليغ ، القاضي الفاضل محيي الدين ، يمين المملكة ، سيد الفصحاء ، أبو علي عبد الرحيم بن علي بن الحسن بن الحسن بن أحمد بن المفرج..

المزيد عن القاضي الفاضل

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة القاضي الفاضل صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر البسيط


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس