الديوان » العصر الايوبي » القاضي الفاضل »

ألفى أباه على خلق تقبله

عدد الأبيات : 5

طباعة مفضلتي

أَلفَى أَباهُ عَلى خُلقِ تَقَبَّلَهُ

أَكرِمْ بِمُتَّبِعٍ مِنهُ وَمُتَّبَعِ

هِيَ المَكارِمُ قِف وَاِنظُر حَقائِقَها

وَلَم أَقُل لَكَ وَاِسأَل عَنهُ وَاِستَمِعِ

وَهيَ الرِياضُ الَّتي تَهمي سَحائِبُها

عَلى الزَمانِ فَفي يَومَيهِ فَانتَجِعِ

يُشَرِّفُ الناسَ إِذ هُم مِن جِبِلَّتِهِ

كَما تَشَرَّفَتِ الأَيّامُ بِالجُمَعِ

الفَردُ أَلفٌ وَلَو كانوا بِما وَسِعَت

أَولادُهُم عَدَداً في الأَرضِ لَم تَسَعِ

معلومات عن القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

المولى الإمام العلامة البليغ ، القاضي الفاضل محيي الدين ، يمين المملكة ، سيد الفصحاء ، أبو علي عبد الرحيم بن علي بن الحسن بن الحسن بن أحمد بن المفرج..

المزيد عن القاضي الفاضل