الديوان » العصر الايوبي » القاضي الفاضل »

ترى لحنيني أو حنين الحمائم

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

تُرى لِحَنيني أَو حَنينِ الحَمائِمِ

جَرَت فَحَكَت دَمعي دُموعُ الغَمائِمِ

وَهَل مِن دُموعٍ أَو رُبوعٍ تَرَحَّلوا

فَكُلٌّ أَراها دارِساتِ المَعالِمِ

لَقَد ضَعُفَت ريحُ الصِبا فَوَصَلتُها

فَمِنّي لا مِنها هُبوبُ السَمائِمِ

دَعوا نَفسَ المَقروحِ تَحمِلُهُ الصِبا

وَإِن كانَ يَهفو بِالغُصونِ النَواعِمِ

تَأَخَّرتُ في حَملِ السَلامِ عَلَيكُمُ

لَدَيها لِما قَد حُمِّلَت مِن سَمائِمِ

فَلا تَسمَعوا إِلّا حَديثاً لِناظِري

يُعادُ بِأَلفاظِ الدُموعِ السَواجِمِ

فَإِنَّ فُؤادي بَعدَكُم قد فَطَمتُهُ

عَنِ الشِعرِ إِلّا مِدحَةً لِاِبنِ فاطِمِ

معلومات عن القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

المولى الإمام العلامة البليغ ، القاضي الفاضل محيي الدين ، يمين المملكة ، سيد الفصحاء ، أبو علي عبد الرحيم بن علي بن الحسن بن الحسن بن أحمد بن المفرج..

المزيد عن القاضي الفاضل