الديوان » العصر المملوكي » الشاب الظريف »

صدقتم قده يحكي القضيبا

صَدَقْتُمْ قَدُّه يَحْكي القَضِيبا

أَلْمْ تَرهُ حَوى زَهْراً وَطِيبا

ولكنْ تَحْمِلُ الكثْبانُ باناً

وَلَمْ أَرَ بانةً حَملتْ كَثيبا

وَلمَّا أَنْ تلاقَيْنا وأَبْدى

لَنا شَفقُ الضُّحَى كَفَّاً خَضِيبا

مَلأتُ يَدَيْهِ مِنْ ياقوتِ دَمْعي

وَكُنْتُ مَحقْتُ لُؤْلُؤَهُ نَحِيبا

ذهلتُ عَن النَّسيبِ به فباتتْ

محاسِنُه تُعَلّمني النَّسيبا

وَبِتُّ أَهابُ سُودَ الأُسْدِ لمَّا

دَنَا وَعَهِدْتُهُ ظَبْياً رَبيبا

فيا لِلَّه لَحْظُك مِنْ عَدوٍّ

أَراكَ لأجْلِهِ أَبداً حَبيبا

أيا قمراً أَعِدْ عِنْدِي طُلوعاً

وَإِلَّا فاتخِذْ عِنْدي مَغيبا

وَيَا لَيْلَ الذَّوائبِ طلْتَ فاقْصُرْ

وَكُنْ مِنْ تَحْتِ أَخْمصهِ قَرِيبا

معلومات عن الشاب الظريف

الشاب الظريف

الشاب الظريف

محمد بن سليمان بن علي بن عبد الله التلمساني، شمس الدين (661 هـ - 688 هـ/1263 - 1289م)، شاعر مترقق، مقبول الشعر ويقال له أيضاً ابن العفيف نسبة إلى أبيه..

المزيد عن الشاب الظريف

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة الشاب الظريف صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس