الديوان » العصر الجاهلي » العوراء اليربوعية »

قعيدك يا يزيد أبا قبيس

قَعيدُكَ يا يزيد أبا قبيسٍ

أَتنذر كي تلاقينا النذورا

وَتوضع مجمر الركبانِ أنّ

وُجدنا في مراسِ الحربِ خورا

أَلَم تعلم قعيدك يا يزيدٌ

بأنّا نَقمع الشيخَ الفَجورا

وَنفَقأ ناظريهِ وَلا نُبالي

وَنَجعلُ فوقَ هامتهِ الذرورا

فَأَبلغ إِن عرضت بَني كلابٍ

فَإنّا نحنُ أَقمعنا بجيرا

وَضرّجنا عبيدةَ بِالعوالي

فَأَصبح موثقاً فينا أَسيرا

أَفَخراً في الخلاءِ بغيرِ فخرٍ

وَعندَ الحربِ خوّاراً ضَجورا

معلومات عن العوراء اليربوعية

العوراء اليربوعية

العوراء اليربوعية

العوراء اليربوعية. شاعرة جاهلية، معظم شعرها يتركز في الهجاء، هجت يزيد بن الصعق برائية تتصف بكثير من الوضوح والتحدي...

المزيد عن العوراء اليربوعية

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة العوراء اليربوعية صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الوافر

أقراء ايضا ل العوراء اليربوعية :


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس