الديوان » العصر المملوكي » الشاب الظريف »

متى يعطف الجاني وتقضى وعوده

عدد الأبيات : 10

طباعة مفضلتي

مَتَى يَعْطِفُ الجانِي وَتُقْضَى وعُودُهُ

فَقَدْ طَالَ مِنْهُ هَجْرُهُ وصُدودُهُ

أَشدُّ نِفَاراً مِنْ مَنامِي عَطْفُهُ

وَأَكْذَبُ مِنْ طَيْفِ الخَيالِ وُعُودُهُ

هِلالٌ بَعيدُ النَّيْلِ مَنْ ذَا يَرومُهُ

ومَرْعىً خَصِيبُ الرَّوضِ مَنْ ذَا يَرُودُهُ

يَسُلُّ سُيُوفَ اللَّحْظِ مِنْهُ فَبِيضُهُ

إِذَا رامَ فَتْكَاً في المُحبِّين سُودُهُ

إِذَا أَسَرَتْ صَبّاً سَلاسِلُ شَعْرِهِ

فَذَاكَ الَّذي ما إِنْ تُفَكَّ قُيُودُهُ

يَسُوقُ إِلى قَلْبِي الضَّنَا ويقُودُهُ

ويَطْرُدُ عَنْ جَفْنِي الكَرَى ويذُودُهُ

يُريني قَضِيبَ البانِ مِنْهُ نُهُوضُهُ

ويَحْكي كَثِيبَ الرَّمْلِ مِنْهُ قُعُودُهُ

وَإِنْ جِئْتُ أَبْغي وَصْلَهُ زَادَ صَدَّهُ

كَأَنِّي منُ هِجْرانِهِ اسْتَزِيدُهُ

كأنّا قَسَمْنا نِصْفَ شَعْبَان بَيْنَنَا

عَلى حُكْم ما يُرْضِي الهَوَى ويُريدُهُ

حَلَاوَتُهُ في ثَغْرِهِ وَكَلامِهِ

ونِيرَانُهُ في مُهْجَتِي وَوَقِيْدُهُ

معلومات عن الشاب الظريف

الشاب الظريف

الشاب الظريف

محمد بن سليمان بن علي بن عبد الله التلمساني، شمس الدين (661 هـ - 688 هـ/1263 - 1289م)، شاعر مترقق، مقبول الشعر ويقال له أيضاً ابن العفيف نسبة إلى أبيه..

المزيد عن الشاب الظريف

تصنيفات القصيدة