الديوان » العصر المملوكي » الشاب الظريف »

خذوا خبرا عن نظم دمعي ونثره

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

خُذُوا خَبَراً عَنْ نَظْمِ دَمْعِي وَنَثْرِهِ

عَنِ الحُبِّ يُنْبِيكُم بِغَامِضِ سِرِّهِ

وَلا تَسْأَلوا عَمَّنْ هَويْتُ فإِنَّني

أَغارُ عَليْهِ أَنْ أَبُوحَ بِذكرِهِ

وَإِنْ رُمْتُمُ وَصْفِي بَدِيعَ جَمالِهِ

فَأَيْسَرُ مَا فِيهِ الجمالُ بِأَسْرِهِ

مَليحٌ جَلا لِي ضَوْء بَدرٍ كمالُهُ

وَلكِنْ أَراني يَوْمَ بَدْرٍ بِهَجْرِهِ

أَميرُ جَمالٍ ما انْتَضَى سَيْفَ ناظرٍ

على عاشِقٍ إِلَّا وقامَ بِنَصْرِهِ

غَزالٌ غَزا قَلْبِي بِفاتِرِ طَرْفِهِ

وَأَحْرَق أَحْشائِي بِبَارِدِ ثَغْرِهِ

وَقَدْ كانَ عَهْدِي الدُّرُّ في البَحْرِ قَبْلَما

رَأَيْتُ رِضَاباً مِنْهُ يَجْرِي بِدُرِّهِ

معلومات عن الشاب الظريف

الشاب الظريف

الشاب الظريف

محمد بن سليمان بن علي بن عبد الله التلمساني، شمس الدين (661 هـ - 688 هـ/1263 - 1289م)، شاعر مترقق، مقبول الشعر ويقال له أيضاً ابن العفيف نسبة إلى أبيه..

المزيد عن الشاب الظريف

تصنيفات القصيدة