الديوان » العصر الجاهلي » الكلحبة العرني »

فإن تنج منها يا حزيم بن طارق

عدد الأبيات : 7

طباعة مفضلتي

فَإِن تَنجُ مِنها يا حَزيمَ بنَ طارِقٍ

فَقَد تَرَكَت ما خَلفَ ظَهرِكَ بَلقَعا

وَنادى مُنادي الحَيِّ أَن قَد أُتيتُمُ

وَقَد شَرِبَت ماءَ المَزادَةِ أَجمَعا

وَقُلتُ لِكَأسٍ أَلجِميها فَإِنَّما

نَزَلنا الكَثيبَ مِن زَرودَ لِنَفزَعا

كَأَنَّ بِليتَيها وَبَلدَةِ نَحرِها

مِنَ النَّبلِ كُرَّاثَ الصَّريمِ المُنَزَّعا

فَأَدرَكَ إِبقاءَ العَرادَةِ ظَلعُها

وَقَد جَعَلَتني مِن حَزيمَةَ إِصبَعا

أَمَرتُكُمُ أَمري بِمُنعَرَجِ اللِّوى

وَلا أَمرَ لِلمَعصِيِّ إِلّا مُضَيَّعا

إِذا المَرءُ لَم يَغشَ الكَريهَةَ أَوشَكَت

حِبالُ الهُوَينا بِالفَتى أَن تَقَطَّعا

معلومات عن الكلحبة العرني

الكلحبة العرني

الكلحبة العرني

هبيرة بن (عبد الله بن) عبد مناف ابن عرين التميمي اليربوعي العَريني. شاعر جاهلي، من فرسان تميم وساداتها. يقال له (فارس العَرَادة) وهي فرسه. ويعرف بالكلحبة (ومعناه: صوت النار ولهيبها)..

المزيد عن الكلحبة العرني

تصنيفات القصيدة