الديوان » العصر الجاهلي » المتلمس الضبعي »

ألك السدير وبارق

عدد الأبيات : 15

طباعة مفضلتي

أَلَكَ السَديرُ وَبارِقٌ

وَمُبائِضٌ وَلَكَ الخَوَرنَق

وَالقَصرُ ذو الشُرُفاتِ مِن

سِندادَ وَالنَخلُ المُبَسَّق

وَالغَمرُ ذو الأَحَساءِ وَالـ

ـلَذّاتُ مِن صاعٍ وَدَيسَق

وَالثَعلَبِيَّةُ كُلُّها

وَالبَدوُ مِن عانٍ وَمُطلَق

وَتَظَلُّ في دُوّامَةِ الـ

ـمَولودِ يُظلَمُها تَحَرَّق

فَلَئِن تَعِش فَليَبلُغَن

أَرماحُنا مِنكَ المُخَنَّق

أَبقَت لَنا الأَيامُ وَالـ

ـلَزَباتُ وَالعانِيِ المُرَهَّق

جُرداً بِأَطنابِ البُيو

تِ تُعَلُّ مِن حَلَبٍ وَتُغبَق

وَمُثَقَّفاتٍ ذُبَّلاً

حُصداً أَسِنَّتُها تَأَلَّق

وَالبَيضَ وَالزَغفَ المُضا

عَفَ سَردُهُ حَلَقٌ مُوَثَّق

وَصَوارِماً نَعصى بِها

فِيها لَنا حِصنٌ وَمَلزَق

وَمَحَلَّةً زَوراءَ في

حافاتِها العِقبانُ تَخفِق

وَإِذا فَزِعتَ رَأَيتَنا

حَلَقاً وَعادِيَةً وَرَزدَق

ما لِلُّيوثِ وَأَنتَ جا

مِعُها بِرَأيِكَ لا تُفَرَّق

وَالظُلمُ مَربوطٌ بِأَفـ

ـنِيَةِ البُيوتِ أَغَرُّ أَبلَق

معلومات عن المتلمس الضبعي

المتلمس الضبعي

المتلمس الضبعي

جرير بن عبد العزِّي - أو عبد المسيح - من بني ضُبَيعة، من ربيعة. شاعر جاهلي، من أهل البحرين. وهو خال طرفة بن العبد. كان ينادم عمرو بن هند (ملك..

المزيد عن المتلمس الضبعي