الديوان » العصر الايوبي » القاضي الفاضل »

وليل بطيء طلوع الصباح

وَلَيلٍ بَطيءٍ طُلوعِ الصَبا

حِ شَوقاً إِلى القَسَماتِ الصَبيحَه

أَبَحتَ فُؤادي وَأَنتَ المُباحُ

وَما كانَ مِن حَقِّهِ اَن تُبيحَه

وَما أَصحَبَت في قِتالِ العَذولِ

اَعِنَّةُ قَلبٍ عَلَيهِم جَموحَه

مُعَنّى بِريحِ شَمالِ الشَآمِ

لَقَد عَذَّبَ اللَهُ بِالريحِ روحَه

فَلا رَوَّحَ اللَهُ مِن قُربِكُم

فُؤادي بِخَطرَةِ يَأسٍ مُريحَه

معلومات عن القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

القاضي الفاضل

المولى الإمام العلامة البليغ ، القاضي الفاضل محيي الدين ، يمين المملكة ، سيد الفصحاء ، أبو علي عبد الرحيم بن علي بن الحسن بن الحسن بن أحمد بن المفرج..

المزيد عن القاضي الفاضل

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة القاضي الفاضل صنفها القارئ على أنها قصيدة حزينه ونوعها عموديه من بحر المتقارب


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس