الديوان » العصر المملوكي » ابن نباته المصري »

حمى ملة الإسلام خير سيوفها

حمى ملَّةَ الإسلامِ خير سيوفها

وزادَ على فضلِ السيوفِ فأخصبا

هو البحرُ من أيّ المعاني قصدتهُ

رأيت اتِّفاق الاسم والفعل معجبا

يغيبُ فيا واهاً علينا وحسرةً

ويأتي فيا أهلاً وسهلاً ومرحبا

ويسفرُ وجه العيشِ عندَ قدومِه

ويفترُّ حتَّى مبسم الزَّهر في الرُّبا

وما الشامُ إلاَّ شامةٌ تحت ظلِّهِ

فلله ما أشهى وأزهى وأطيبا

بأبوابِه عُذْ حيث حاذرت مهلكاً

وبين يديه قفْ إذا رُمت مطلبا

فلا زالَ ذا بابٍ إذا رامه الورى

رأَوْا للهنا باباً صحيحاً مجرَّبا

معلومات عن ابن نباته المصري

ابن نباته المصري

ابن نباته المصري

محمد بن محمد بن محمد بن الحسن الجذامي الفارقي المصري أبو بكر جمال الدين. شاعر عصره، وأحد الكتاب المترسلين العلماء بالأدب، أصله من ميافارقين، ومولده ووفاته في القاهرة. وهو من..

المزيد عن ابن نباته المصري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن نباته المصري صنفها القارئ على أنها قصيدة مدح ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس