الديوان » العصر المملوكي » ابن نباته المصري »

نفرت عن الظبي الذي كان ينفر

نفرتُ عن الظبي الذي كانَ ينفر

وحلت عن العشق الذي كان يؤثر

دعوني فما عين الغزالة كحيلة

بعيني ولا وجه الغزالة نير

وخلوا أحاديثَ الجفون فواتراً

فقد حلَّ بي الخطب الذي ليسَ يفتر

ونبهني الحال الذي بأقله

ينبه من سكر الغرام كثَير

مشيبٌ وإقتار هو الشيب ثانياً

ألا هكذا يأتي الشَّقاء المكرَّر

أبى الدهر أن يصغي لألفاظ معربٍ

له أملٌ بين المقادير مضمر

فهل للأيادِي الناصريَّة عطفةٌ

يغاثُ بها داعي الرَّجاء وينصر

رئيسٌ له رأي كما وضحت ذُكا

وجودٌ كما يهمي الغمام ويهمر

وعلمٌ إذا ما غاصَ في الفكرِ غوصةً

رأيت لآلي لفظه كيفَ تنثر

وبأسٌ يذيب الصخر لكن وراءه

عواطفُ من أحلامهِ حين يقدر

علا عن فخارِ البرمكيّ فخارُه

وما قدر ما يبدِي لدى البحر جعفر

وقد سكنت في قلبهِ الطهر رحمةٌ

يكادُ بمسرى نشرها الميتُ ينشر

فمن مبلغٌ تلك العواطفَ قصَّةً

تكادُ لها صمُّ الصفا تتفطَّر

إلى مَ وأنت الغيثُ أرجعُ ظامئاً

وحتى مَ يا ظلّ العفاة أهجر

وكم يشرح البطال سيرته التي

يكافحها من حادث الدَّهر عنتر

وقالوا فلانٌ رمّ بالشعر عيشه

فيا ليت أني ميتٌ لست أشعر

تصرّم أقصى العمر أدعوك للمنى

وأرقبُ آفاق الرَّجاء وأنظر

وأصبر والأيام تقتلني أسًى

فها أنا في الدُّنيا قتيلٌ مصبر

أرى دون حظِّي مسلكاً متوعراً

إذا ما جرت فيه المنى تتعثر

ويحمرُّ دمعي حين تصفرُّ وجنتي

فألبس ثوبَ الهمِّ وهو مشهَّر

ولا ذنبَ لي عند الزمان كما ترى

سوى كلمٍ كالروض تبهى وتبهر

سوابق من نظم الكلام ونثره

لها خبرٌ في الخافقين ومخبر

وأنت الذي نطَّقتني ببديعِها

وأحوجتني أنشي الكلام وأنشر

فوائد إن عادتْ عليَّ مصائباً

فأنت بتدبير القضيَّةِ أجدر

وما هيَ إلاَّ مدَّةٌ وقد ارْتوى

رجائِي فأضحى وهو فينان أخضر

وطرس إذا ما النقش عذّر وجهه

فإنَّ وجوه القصد لا تتعذَّر

قصدتك للتنويه والجاه لا لما

تبيض من هذي اللّهى وتصفّر

إذا جمع الإنسانُ أطرافَ قصدِه

لنفحةِ مالٍ فهو جمعٌ مكسر

معلومات عن ابن نباته المصري

ابن نباته المصري

ابن نباته المصري

محمد بن محمد بن محمد بن الحسن الجذامي الفارقي المصري أبو بكر جمال الدين. شاعر عصره، وأحد الكتاب المترسلين العلماء بالأدب، أصله من ميافارقين، ومولده ووفاته في القاهرة. وهو من..

المزيد عن ابن نباته المصري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن نباته المصري صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس