الديوان » العصر الجاهلي » المسيب بن علس »

وشرب كرام حسان الوجوه

وَشَربٍ كِرامٍ حِسانِ الوُجوهِ

تُغاديهُمُ النَشَواتُ اِبتِكارا

كُمَيتٍ تَكادُ وَإِن لَم تَذُق

تُنَشّي إِذا الساقِيانِ اِستَدارا

أَعاذِلَ لَمّا تَرَينَ الغَداةَ

وَقَنَّعَني الشَيبُ مِنهُ خِمارا

وَبانَ الشَبابُ فَوَدَّعتُهُ

وَطالَبتُهُ بَعدَ عَينٍ ضِمارا

بِبَيداءَ مَجهولَةٍ قُطِّعَت

بِعاهِمَةٍ تَستَخِفُّ الضِفارا

تُرامي النُسوعَ بِحَيزومِها

نُدوباً وَبِالدَفِّ مِنها سِطارا

جُمالِيَّةٍ أُجُدٍ سَهوَةٍ

يُلاحِمُ مِنها التَليلُ الفِقارا

كَأَنَّ عَلى الظَهرِ ديباجَةً

وَسودُ القَوائِمِ يُحسَبنَ قارا

معلومات عن المسيب بن علس

المسيب بن علس

المسيب بن علس

المسيب بن علس بن مالك بن عمرو ابن قمامة، من ربيعة بن نزار. شاعر جاهلي. كان أحد المقلّين المفضَّلين في الجاهلية. وهو خال الأعشى ميمون، وكان الأعشى راويته. وقيل: اسمه..

المزيد عن المسيب بن علس

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة المسيب بن علس صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر المتقارب


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس