الديوان » العصر المملوكي » ابن نباته المصري »

عللونا عند النوى بالعناق

عللونا عند النوى بالعناق

وامزجوا بالوداع كأس الفراق

وصلونا يوم الرحيل فلا نط

مع في أن نبقى ليوم التلاق

ما عليكم من احمرار دموع

تتحلوا بها مع الأطواق

سامح الله حسنكم يوم تأتو

ن وتلك الدماء في الأعناق

يا خليلين من جواي ودمعي

لا لقيتم من العنا ما ألاقي

كلما مرَّ من قضية سهدٍ

أو جرى من بكى على الأحداق

ربَّ ظبيٍ منكم رعى أخضر العي

ش وأفنى موارد الآماق

منفذٌ في هواه حاصل دمعي

وله سالف يريد الباقي

تحتَ أصداغه عذارٌ خفيّ

فهو بين السطور كالإلحاق

كل يوم ينضو على عاشقيه

سيف لحظ يسوقهم للساق

ما ترى مقلتيه تشكو فتوراً

أتراها لكثرة العشَّاق

غنّني يا نديم باسم هواه

وثناء الوزير في الآفاق

يطرب الذكر عن مناقب يعقو

ب كمثل اللحون عن إسحاق

صاحب يصحب الثناء ويرقى

درجات العلاء باسْتحقاق

إن علت غاية وإن جنَّ دهر

فهو في الحالتين أحسن راقي

عشقت نفسه المعالي فجدَّت

والمعالي قليلة العشَّاق

كل أفعاله مناسبة النف

ل فعوّذ تجنيسها بالطباق

همَّة في سنائها جازت الشه

بَ وأمسى الهلال ذا أطواق

ووزير في مصر جاء مرجيّ

ه وغنَّى بمدحه في عراق

ليس فيه عيب سوى أنَّ نعما

ه تجوز الأحرار باسْترقاق

أطلقت كفُّه العطايا وقالتْ

فهيَ مشكورةٌ على الإطلاق

وغدا بابه لمجتلب الحم

د إليه بمجمع الأسواق

ذو يراع جارٍ بفضل القضايا

واتّصال العُفاة بالأرزاق

كلما ماسَ في المهارقِ كالغص

ن رأيت الندى على الأوراق

يا وزيراً قد عامل الله في الخل

ق وما خابَ طالب الخلاَّق

بك شدتْ قريحتي بعد وهنٍ

وبنعمى يديك حلَّ وثاقي

جودك المجتدى وأمداحكَ الغ

رّ كنوزٌ تبقى على الإنفاق

معلومات عن ابن نباته المصري

ابن نباته المصري

ابن نباته المصري

محمد بن محمد بن محمد بن الحسن الجذامي الفارقي المصري أبو بكر جمال الدين. شاعر عصره، وأحد الكتاب المترسلين العلماء بالأدب، أصله من ميافارقين، ومولده ووفاته في القاهرة. وهو من..

المزيد عن ابن نباته المصري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن نباته المصري صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس