الديوان » العصر الجاهلي » النابغة الذبياني » كليني لهم يا أميمة ناصب

عدد الابيات : 29

طباعة

كِليني لِهَمٍّ يا أُمَيمَةَ ناصِبِ

وَلَيلٍ أُقاسيهِ بَطيءِ الكَواكِبِ

تَطاوَلَ حَتّى قُلتُ لَيسَ بِمُنقَضٍ

وَلَيسَ الَّذي يَرعى النُجومَ بِآئِبِ

وَصَدرٍ أَراحَ اللَيلُ عازِبَ هَمِّهِ

تَضاعَفَ فيهِ الحُزنُ مِن كُلِّ جانِبِ

عَلَيَّ لِعَمروٍ نِعمَةٌ بَعدَ نِعمَةٍ

لِوالِدِهِ لَيسَت بِذاتِ عَقارِبِ

حَلَفتُ يَميناً غَيرَ ذي مَثنَوِيَّةٍ

وَلا عِلمَ إِلّا حُسنُ ظَنٍّ بِصاحِبِ

لَئِن كانَ لِلقَبرَينِ قَبرٍ بِجِلَّقٍ

وَقَبرٍ بِصَيداءَ الَّذي عِندَ حارِبِ

وَلِلحارِثِ الجَفنِيَّ سَيِّدِ قَومِهِ

لَيَلتَمِسَن بِالجَيشِ دارَ المُحارِبِ

وَثِقتُ لَهُ بِالنَصرِ إِذ قيلَ قَد غَزَت

كَتائِبُ مِن غَسّانَ غَيرُ أَشائِبِ

بَنو عَمِّهِ دُنيا وَعَمروُ بنُ عامِرٍ

أولَئِكَ قَومٌ بَأسُهُم غَيرُ كاذِبِ

إِذا ماغَزوا بِالجَيشِ حَلَّقَ فَوقَهُم

عَصائِبُ طَيرٍ تَهتَدي بِعَصائِبِ

يُصاحِبنَهُم حَتّى يُغِرنَ مُغارَهُم

مِنَ الضارِياتِ بِالدِماءِ الدَوارِبِ

تَراهُنَّ خَلفَ القَومِ خُزراً عُيونُها

جُلوسَ الشُيوخِ في ثِيابِ المَرانِبِ

جَوانِحَ قَد أَيقَنَّ أَنَّ قَبيلَهُ

إِذا ما اِلتَقى الجَمعانِ أَوَّلُ غالِبِ

لَهُنَّ عَلَيهِم عادَةٌ قَد عَرَفنَها

إِذا عُرِّضَ الخَطِّيُّ فَوقَ الكَواثِبِ

عَلى عارِفاتٍ لِلطِعانِ عَوابِسٍ

بِهِنَّ كُلومٌ بَينَ دامٍ وَجالِبِ

إِذا اِستُنزِلوا عَنهُنَّ لِلطَعنِ أَرقَلوا

إِلى المَوتِ إِرقالَ الجِمالِ المَصاعِبِ

فَهُم يَتَساقَونَ المَنيَّةَ بَينَهُم

بِأَيديهِمُ بيضٌ رِقاقُ المَضارِبِ

يَطيرُ فُضاضاً بَينَها كُلُّ قَونَسٍ

وَيَتبَعَها مِنهُم فَراشُ الحَواجِبِ

وَلا عَيبَ فيهِم غَيرَ أَنَّ سُيوفَهُم

بِهِنَّ فُلولٌ مِن قِراعِ الكَتائِبِ

تُوُرَّثنَ مِن أَزمانِ يَومِ حَليمَةٍ

إِلى اليَومِ قَد جُرِّبنَ كُلَّ التَجارِبِ

تَقُدَّ السَلوقِيَّ المُضاعَفَ نَسجُهُ

وَتوقِدُ بِالصُفّاحِ نارَ الحُباحِبِ

بِضَربٍ يُزيلُ الهامَ عَن سَكِناتِهِ

وَطَعنٍ كَإيزاغِ المَخاضِ الضَوارِبِ

لَهُم شيمَةٌ لَم يُعطِها اللَهُ غَيرَهُم

مِنَ الجودِ وَالأَحلامُ غَيرُ عَوازِبِ

مَحَلَّتُهُم ذاتُ الإِلَهِ وَدينُهُم

قَويمٌ فَما يَرجونَ غَيرَ العَواقِبِ

رِقاقُ النِعالِ طَيِّبٌ حُجُزاتُهُم

يُحَيّونَ بِالريحانِ يَومَ السَباسِبِ

تُحَيّهِمُ بَيضُ الوَلائِدِ بَينَهُم

وَأَكسِيَةُ الإِضريجِ فَوقَ المَشاجِبِ

يَصونونَ أَجساداً قَديماً نَعيمُها

بِخالِصَةِ الأَردانِ خُضرِ المَناكِبِ

وَلا يَحسَبونَ الخَيرَ لا شَرَّ بَعدَهُ

وَلا يَحسِبونَ الشَرَّ ضَربَةَ لازِبِ

حَبَوتُ بِها غَسّانَ إِذ كُنتُ لاحِقاً

بِقَومي وَإِذ أَعيَت عَلَيَّ مَذاهِبي

نبذة عن القصيدة

المساهمات


كِليني لِهَمٍّ يا أُمَيمَةَ ناصِبِ وَلَيلٍ أُقاسيهِ بَطيءِ الكَواكِبِ

المعنى: دعيني يا بنيتي لهمومي المتعبة واتركيني أقاسي هذا الليل الطويل الذي لا تسير نجومه إلى المغيب وإنما هي تتثاقل في اتجاهها إلى مغاربها.

تم اضافة هذه المساهمة من العضو عمرو


الَّذي يَرعى النُجومَ

الصّباح

تم اضافة هذه المساهمة من العضو وعد جلّاد


طاوَلَ حَتّى قُلتُ لَيسَ بِمُنقَضٍ وَلَيسَ الَّذي يَرعى النُجومَ بِآئِبِ

لقد طال ليلي حتى ظننتُ بأنّه لن ينتهي، وأبطأ الصّباح في الظّهورحتّى ظننت أنّه لن يرجع إلى عادته في تبديد الظّلام.

تم اضافة هذه المساهمة من العضو وعد جلّاد


عَلَيَّ لِعَمروٍ نِعمَةٌ بَعدَ نِعمَةٍ لِوالِدِهِ لَيسَت بِذاتِ عَقارِبِ

لقد منَّ عليه عمرو بخيرات كثيرة وأعطاه والده مثلها، خيرات لا يخالطها أذى.

تم اضافة هذه المساهمة من العضو وعد جلّاد


وَثِقتُ لَهُ بِالنَصرِ إِذ قيلَ قَد غَزَت كَتائِبُ مِن غَسّانَ غَيرُ أَشائِبِ

لقد تيقنت من انتصار الملك على أعدائه؛ لأن جيشه يتضمن على أبناء الغساسنة دون غيرهم. أي أن الجيش مقتصر على غسان وقومه؛ حيث لا يشمل أخلاطًا من القبائل.

تم اضافة هذه المساهمة من العضو وعد جلّاد


عَصائِبُ

جمع عصابة وهي الجماعة

تم اضافة هذه المساهمة من العضو وعد جلّاد


إِذا ماغَزوا بِالجَيشِ حَلَّقَ فَوقَهُم عَصائِبُ طَيرٍ تَهتَدي بِعَصائِبِ

إذا سار جيش الغساسنة للغزو فإنّه يطير فوقهم مجموعات من الطّيور الكاسرة فإذا رأتها الطّيور الأخرى تبعتها فهي تنتظر القتلى من أعدائهم.

تم اضافة هذه المساهمة من العضو وعد جلّاد


الخَطِّيُّ

الرّماح المنسوبة إلى بلدة الخط -القطيف- في شرقي الجزيرة العربيّة

تم اضافة هذه المساهمة من العضو وعد جلّاد


الكَواثِبِ

جمع كاثبة وهي ملتقى الرّقبة بالكتف.

تم اضافة هذه المساهمة من العضو وعد جلّاد


لَهُنَّ عَلَيهِم عادَةٌ قَد عَرَفنَها إِذا عُرِّضَ الخَطِّيُّ فَوقَ الكَواثِبِ

لقد اعتادت تلك الطّيور على مرافقة ذلك الجيش، فعندما ترى الرّماح قد عرضت على كواثب الخيول فإنّها تعرف مقصد ذلك الجيش.

تم اضافة هذه المساهمة من العضو وعد جلّاد


وَلا عَيبَ فيهِم غَيرَ أَنَّ سُيوفَهُم بِهِنَّ فُلولٌ مِن قِراعِ الكَتائِبِ

إذا أردت أن أبحث عن عيب في قوم الغساسنة فإنني لن أجده، فعيبهم الوحيد هو تثلم سيوفهم بسبب كثرة المعارك التي خاضوها، وذلك ليس عيبًا وإنّما شرف لهم.

تم اضافة هذه المساهمة من العضو وعد جلّاد


وَلا عَيبَ فيهِم غَيرَ أَنَّ سُيوفَهُم بِهِنَّ فُلولٌ مِن قِراعِ الكَتائِبِ

إذا أردت أن أبحث عن عيب في قوم الغساسنة فإنني لن أجده، فعيبهم الوحيد هو تثلم سيوفهم بسبب كثرة المعارك التي خاضوها، وذلك ليس عيبًا وإنّما شرف لهم.

تم اضافة هذه المساهمة من العضو وعد جلّاد


حَليمَةٍ

هي حليمة بنت الحارث بن أبي شمر الغساني

تم اضافة هذه المساهمة من العضو وعد جلّاد


تُوُرَّثنَ مِن أَزمانِ يَومِ حَليمَةٍ إِلى اليَومِ قَد جُرِّبنَ كُلَّ التَجارِبِ

إن تلك السّيوف مجربة منذ زمن قديم فهي متوارثة من جيل إلى جيل، وقد حارب بها الأبطال الّذين انتصروا على المناذرةفي ذلك اليوم المعروف بيوم حليمة.

تم اضافة هذه المساهمة من العضو وعد جلّاد


السَلوقِيَّ

الدرع المنسوب الى سلوق قرية باليمن

تم اضافة هذه المساهمة من العضو وعد جلّاد


بِالصُفّاحِ

الحجارة ويقصد بها خوذات الجنود.

تم اضافة هذه المساهمة من العضو وعد جلّاد


الحُباحِبِ

حشرة تطير في اللّيل فيشع منها النور.

تم اضافة هذه المساهمة من العضو وعد جلّاد


تَقُدَّ السَلوقِيَّ المُضاعَفَ نَسجُهُ وَتوقِدُ بِالصُفّاحِ نارَ الحُباحِبِ

تلك السيوف تشق الدروع السلوقية المتقنة الصّنع، وتري من يشهد المعركة النار تقدح والشرر يتطايرعندما تضرب خوذ الخصوم.

تم اضافة هذه المساهمة من العضو وعد جلّاد


تَراهُنَّ خَلفَ القَومِ خُزراً عُيونُها جُلوسَ الشُيوخِ في ثِيابِ المَرانِبِ

خزرًا عيونها أي أن أنهم ينظرون بجانب عينهم في ثقل، والمرانب اللبس الأسود الذي يرتديه الشيوخ. ثقيلين ينزرون بجانب عينهم يجلسون كما الشيوخ الموقرين ويدل على هدوئهم وعلى اعتيادهم على رؤية هذا.

تم اضافة هذه المساهمة من العضو abubakr


أَرقَلوا

أرقلوا: أسرعوا.

تم اضافة هذه المساهمة من العضو تركي


عارِفاتٍ

عارفات: صابرات.

تم اضافة هذه المساهمة من العضو تركي


قَونَسٍ

القَونَس: أعلى الرأس.

تم اضافة هذه المساهمة من العضو تركي


إيزاغِ

الإيزاغ: دفع الناقة بولها.

تم اضافة هذه المساهمة من العضو تركي


حُجُزاتُهُم

الحجزات: معاقد الثياب. طيب حجزاتهم: كناية عن عفتهم.

تم اضافة هذه المساهمة من العضو تركي


الوَلائِدِ

الجواري والإماء.

تم اضافة هذه المساهمة من العضو تركي


الإِضريجِ

الإضريج: الحرير الأحمر.

تم اضافة هذه المساهمة من العضو تركي


المَشاجِبِ

المشاجب: جمع مشجب، وهي الأعواد تعلق عليها الثياب.

تم اضافة هذه المساهمة من العضو تركي


معلومات عن النابغة الذبياني

avatar

النابغة الذبياني حساب موثق

العصر الجاهلي

poet-nabgh-alzpiani@

80

قصيدة

7

الاقتباسات

900

متابعين

زياد بن معاوية بن ضباب الذبياني الغطفاني المضري، أبو أمامة. شاعر جاهلي، من الطبقة الأولى. من أهل الحجاز. كانت تضرب له قبة من جلد أحمر بسوق عكاظ فتقصده الشعراء فتعرض ...

المزيد عن النابغة الذبياني

اقتراحات المتابعة

أضف شرح او معلومة