الديوان » العصر المملوكي » ابن نباته المصري »

تناسبت المحاسن يا لبينا

تناسبت المحاسن يا لبينا

فخلنا من بياض يدٍ جبينا

رنيدة وقتها سمنت بلطف

فما أشهى رنيدا أو سمينا

يطالب صدغها والخال قلبي

كأنَّ عليَّ للحبشان دينا

كما طالبت جودك يا ابن يحيى

وكم أجدى وكم أسدى إلينا

علاء الدِّين دمت لنا ملاذاً

وغوثاً إن أقمنا أو نأينا

لبست من السيادة ثوب فضلٍ

تعوَّد ذيله عطفاً علينا

ردين يقول ثناً وأجرٌ

ألا حييت عنا يا ردينا

ظبيٌ تبسم عن درٍّ ومرجان

وكان يكفي على الخدَّين مرجاني

آسٌ ووردٌ دعا خدَّام دمعيَ إذ

لباهما لؤلؤي قدماً ومرجاني

كما دعا جود مولانا الوزير رجا

لباه ذو فضةٍ تجري وعقيان

وزير مصر التي قالت وما كذبت

أنت العزيز رفيعاً فوق أجفاني

وذو الخصيبين من ذكر ومن قلمٍ

وذو الفخارين من اسمٍ ومن شان

فليهنه العيد إذ هنى بطلعته

عيداً وهنى جميع الناس عيدان

في رفعةٍ تحسنُ الأعراب أن تره

يرفع له الشأن أو يكسر له الشاني

معلومات عن ابن نباته المصري

ابن نباته المصري

ابن نباته المصري

محمد بن محمد بن محمد بن الحسن الجذامي الفارقي المصري أبو بكر جمال الدين. شاعر عصره، وأحد الكتاب المترسلين العلماء بالأدب، أصله من ميافارقين، ومولده ووفاته في القاهرة. وهو من..

المزيد عن ابن نباته المصري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة ابن نباته المصري صنفها القارئ على أنها قصيدة رومنسيه ونوعها عموديه من بحر الوافر


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس