الديوان » العصر الجاهلي » بدر الفزاري »

أبلغ زياداً وحين المرء يدركه

أَبلِغ زِياداً وَحَينُ المَرءُ يُدرِكَهُ

وَإِن تَكَيَّسَ أَو كانَ اِبنَ أَحذارِ

أَضطَرَّكَ الحِرزُ مِن لَيلى إِلى بَرَدٍ

تَختارَهُ مَعقِلاً مِن جُشِّ أَعيارِ

حَتّى لَقيتَ اِبنَ كَهفِ اللؤمِ في لَجِبٍ

يَنفي العَصافيرَ وَالغِربانَ جَرّارِ

إِن تَجمَعِ الشَملَ مِن غَيظٍ وَما أَلَبَت

أَو المَحاشي فَأَنتَ الرّائِشُ الباري

فَالآنَ فَاِسعَ بِأَقوامٍ غَرَرتَهُم

بَني ضَبابٍ وَدَع عَنكَ اِبنَ سَيّارِ

قَد كانَ وافِدَ أَقوامٍ وَجاءَ بِهِم

وَاِنتاشَ عانِيَهُ مِن أَهلِ ذي قارِ

معلومات عن بدر الفزاري

بدر الفزاري

بدر الفزاري

بدر بن حزاز المازني. شاعر ذبياني معاصر للنابغة، وقد خاطب النابغة في شعره...

المزيد عن بدر الفزاري

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة بدر الفزاري صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر البسيط

أقراء ايضا ل بدر الفزاري :


حرف الشاعر

شُعراء مميزون

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس