الديوان » العصر المملوكي » السراج الوراق »

وزائرة وليس بها احتشام

وَزائِرَةٍ وَلَيسَ بِها احتِشامٌ

تَزورُ ضُحىً وَتَطرُقُ في الظَّلامِ

بِها عَهْدٌ وَليسَ بِها عَقَافٌ

عَنِ الشَّيْخِ الكَبيرِ وَلا الغُلامِ

إذا طَرَقَتْ أَعَاذَ اللَّهُ منها

سَلَوْتُ عَنِ الكَرائمِ والكِرامِ

لها في ظاهِري بَرْدٌ وحَرٌّ

بِقلبي والفُتُورُ ففي عِظامي

تُلَهوِجُ نَارُها لحمِي طَعاماً

وَتَشْرَبُ مِن دَمي صِرْفَ المُدامِ

وأَصواتُ الغِناءِ لها أَنيني

فَما تَنفَكُّ مِن هذا المَقامِ

تَجافَتْني علَى شَيبي وَضَعفي

وَقَد أَعْيَيْتُ رَبَّاتِ الخِيامِ

إذا ما فارقَتْني غَسَّلَتْني

لأَني قَد وَصَلْتُ إلى حِمَامي

معلومات عن السراج الوراق

السراج الوراق

السراج الوراق

عمر بن محمد بن حسن، أبو حفص، سراج الدين الوراق. شاعر مصر في عصره. كان كاتباً لواليها الأمير يوسف بن سباسلار. له (ديوان شعر) كبير، في سبعة مجلدات، اختار منه..

المزيد عن السراج الوراق

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة السراج الوراق صنفها القارئ على أنها قصيدة قصيره ونوعها عموديه من بحر الخفيف


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس