الديوان » العصر المملوكي » السراج الوراق » أمسي بخصرك في ضناه قسيما

عدد الابيات : 7

طباعة

أمسي بخَصْرِكِ في ضَناهُ قَسِيمَا

وَأَشَدُّ ما أَعدَى السَّقِيمُ سَقِيمَا

وَأَظُنُّ جَفنَكِ قَد تَحَكَّمَ فِيهما

فَلَقَدْ أَجَادَ وَصحَّحَ التقِسيمَا

أَكتَمتِنا فيهِ المُدامَ وَنْفحةُ ال

مسْواكِ تُظِهُر سِرَّهُ المَكتومَا

وَلَقد وَجَدْنا ذاكَ مِن أَنفاسِه

إذْ ما وَجدْتُ سِوَى الأراكِ نَديمَا

الجِيدُ أغيَدُ واللِّحاظَ كَحِيلَةٌ

يَا لَلمَها مَاذا سَلبْتِ الرِّيَما

خَفَقانُ قُرْطِكَ في فؤَادِي لو رَمى

بِخُفوقهِ بَرْقَ الدُّجَى ما شِيمَا

وأَنا الذي حَكّمْتُهُ في مُهْجتي

وَنَسِيتُ عَمْراً فيكَ والتحكيمَا

نبذة عن القصيدة

المساهمات


معلومات عن السراج الوراق

avatar

السراج الوراق حساب موثق

العصر المملوكي

poet-alseraj-alwaraq@

554

قصيدة

5

متابعين

عمر بن محمد بن حسن، أبو حفص، سراج الدين الوراق. شاعر مصر في عصره. كان كاتباً لواليها الأمير يوسف بن سباسلار. له (ديوان شعر) كبير، في سبعة مجلدات، اختار منه ...

المزيد عن السراج الوراق

أضف شرح او معلومة