الديوان » المخضرمون » حسان بن ثابت »

قد تعفى بعدنا عاذب

قَد تَعَفّى بَعدَنا عاذِبُ

ما بِهِ بادٍ وَلا قارِبُ

غَيَّرَتهُ الريحُ تَسفي بِهِ

وَهَزيمٌ رَعدُهُ واصِبُ

وَلَقَد كانَت تَكونُ بِهِ

طَفلَةٌ مَمكورَةٌ كاعِبُ

وَكَّلَت قَلبي بِذِكرَتِها

فَالهَوى لي فادِحٌ غالِبُ

لَيسَ لي مِنها مُواسٍ وَلا

بُدَّ مِمّا يَجلِبُ الجالِبُ

وَكَأَنّي حينَ أَذكُرُها

مِن حُمَيّا قَهوَةٍ شارِبُ

أَكَعَهدي هَضبُ ذي بَقَرٍ

فَلِوى الأَعرافِ فَالضارِبُ

فَلِوى الخُربَةِ إِذ أَهلُنا

كُلَّ مُمسىً سامِرٌ لاعِبُ

فَاِبكِ ما شِئتَ عَلى ما اِنقَضى

كُلُّ وَصلٍ مُنقَضٍ ذاهِبُ

لَو يَرُدُّ الدَمعُ شَيئاً لَقَد

رَدَّ شَيئاً دَمعُكَ الساكِبُ

لَم تَكُن سُعدى لِتُنصَفُني

قَلَّ ما يُنصِفُني الصاحِبُ

كَأَخٍ لي لا أُعاتِبُهُ

رُبَّما يُستَكثَرُ العاتِبُ

حَدَّثَ الشاهِدُ مِن قَولِهِ

بِالَّذي يُخفي لَنا الغائِبُ

وَبَدَت مِنهُ مُزَمَّلَةٌ

حِلمُهُ في غَيِّها ذاهِبُ

معلومات عن حسان بن ثابت

حسان بن ثابت

حسان بن ثابت

حسان بن ثابت بن المنذر الخزرجي الأنصاري، أبو الوليد. الصحابي، شاعر النبيّ (ص) وأحد المخضرمين الذين أدركوا الجاهلية والإسلام. عاش ستين سنة في الجاهلية، ومثلها في الإسلام. وكان من سكان المدينة...

المزيد عن حسان بن ثابت

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة حسان بن ثابت صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر المديد


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس