الديوان » المخضرمون » حسان بن ثابت »

غبنا فلم نشهد ببطحاء مكة

غِبنا فَلَم نَشهَد بِبَطحاءِ مَكَّةٍ

دُعاءَ بَني كَعبٍ تُحَزُّ رِقابُها

بِأَيدي رِجالٍ لَم يَسُلّوا سُيوفَهُم

بِحَقٍّ وَقَتلى لَم تُجَنَّ ثِيابُها

فَيا لَيتَ شِعري هَل تَنالَنَّ نُصرَتي

سُهَيلَ بنَ عَمروٍ وَخزُها وَعِقابُها

وَصَفوانَ عوداً حَنَّ مِن شُفُرِ اِستِهِ

فَهَذا أَوانُ الحَربِ شُدَّ عِصابُها

وَلَو شَهِدَ البَطحاءَ مِنّا عِصابَةٌ

لَهانَ عَلَينا يَومَ ذاكَ ضِرابُها

فَلا تَأمَنَنا يا اِبنَ أُمِّ مُجالِدٍ

إِذا لَقِحَت حَربٌ وَأَعصَلَ نابُها

وَلا تَجزَعوا مِنها فَإِنَّ سُيوفَنا

لَها وَقعَةٌ بِالمَوتِ يُفتَحُ بابُها

معلومات عن حسان بن ثابت

حسان بن ثابت

حسان بن ثابت

حسان بن ثابت بن المنذر الخزرجي الأنصاري، أبو الوليد. الصحابي، شاعر النبيّ (ص) وأحد المخضرمين الذين أدركوا الجاهلية والإسلام. عاش ستين سنة في الجاهلية، ومثلها في الإسلام. وكان من سكان المدينة...

المزيد عن حسان بن ثابت

نبذة عن القصيدة :

قصيدة للشاعر\ة حسان بن ثابت صنفها القارئ على أنها قصيدة عامه ونوعها عموديه من بحر الطويل


حرف الشاعر

تصنيفات الدول

تصنيفات العصور

بحور الشعر

نوع القصيدة

الجنس