الديوان » المخضرمون » مالك الأشتر »

قد دنا الفصل في الصباح وللسل

عدد الأبيات : 11

طباعة مفضلتي

قَد دَنَا الفَصلُ في الصَّبَاحِ ولِلسِّل

مِ رِجَالٌ وَلِلحُرُوبِ رِجَالُ

فَرِجَالُ الحُرُوبِ كُلُّ خِدَبٍّ

مُقحِمٍ لاَ تَهُدُّه الأَهوَالُ

يَضرِبُ الفَارِسَ المُدَجَّجَ بالسَّي

فِ إِذَا فُلَّ فِي الوَغَى الأَكفَالُ

يَابنَ هِندٍ شُدَّ الحَيَازِيمَ لِلمَو

تِ وَلاَ يَذهَبَن بِكَ الآمَالُ

إنَّ فِي الصُّبحِ إِن بَقِيتَ لأَمراً

تَتَفَادَى مِن هَولِهِ الأَبطَالُ

فِيهِ عِزُّ العِرَاقِ أَو ظَفَرُ الشَّا

مِ بِأَهلِ العِرَاقِ وَالزِّلزَالُ

فَاصبِرُوا لِلطِّعَانِ بِالأَسَلِ السُّم

رِ وَضَربٍ تَجرِي بِهِ الأَمثَالُ

إِن تَكُونُوا قَتَلتُمُ النَّفَرَ البِي

ضَ وَغَالَت أُولئكَ الآجَالُ

فَلَنا مِثلُهُم وَإن عَظُمَ الخَط

بُ قَلِيلٌ أَمثَالُهُم أبدَالُ

يَخضِبُونَ الوَشيجَ طَعناً إذا جُر

رَت مِنَ المَوتِ بَينَهُم أذيَالُ

طَلَبَ الفَوزِ في المَعَادِ وفي ذَا

تُستَهَانُ النُّفُوسُ وَالأموَالُ

معلومات عن مالك الأشتر

مالك الأشتر

مالك الأشتر

مالك بن الحارث بن عبد يغوث النخعي المعروف بالأشتر. أمير من كبار الشجعان، كان رئيس قومه، أدرك الجاهلية وأول ما عرف عنه أنه حضر خطبة (عمر) في الجابية وسكن الكوفة وكان..

المزيد عن مالك الأشتر

تصنيفات القصيدة